الأحد، 28 أغسطس، 2011

فتوى «علماء الكويت»: النظام السوري كافر .. قولاً وفعلاً

أصدرت رابطة علماء الشريعة لدول الخليج فتوى دعت فيها الى «وجوب ادانة ما يفعله النظام السوري من قتل وتعذيب وسجن والحكم على النظام البعثي بالكفر القولي والفعلي»، مشددة على «وجوب النصرة القولية والعملية للشعب السوري»، وداعية «كل سفير لدولة النظام السوري إلى الاستقالة من عمله، وعدم جواز الاستمرار في مثل هذا النظام الظالم الفاجر».
وأشارت الفتوى التي صدرت باسم «فتوى علماء الكويت» ووقعها رئيس لجنة علماء المسلمين الدكتور يوسف القرضاوي والأمين العام الدكتور علي الفرادقي، اشارت إلى انه «يجب على كل الدول العربية والاسلامية خاصة مساندة الشعب السوري وسد حاجته المالية والغذائية والطبية، وهذا يعتبر من الجهاد في سبيل الله بالمال»، مشددة على «وجوب قطع العلاقات الرسمية السياسية والاقتصادية والاعلامية والثقافية مع النظام السوري»، وداعية «علماء سورية إلى البراءة من النظام والصدح بكلمة الحق نصرة لأهل سورية وهم أعلم الناس بفساد النظام».
وعقدت الرابطة الخليجية للتضامن مع الشعب السوري مؤتمرا صحافيا مساء أول من أمس أكدت فيه رفضها لما يقوم به النظام البعثي السوري ضد الشعب السوري الشقيق، وطالبت باسقاط هذا النظام وجواز محاربته ومناهضته حتى يسقط.
وتلا امين سر رابطة علماء الشريعة لدول الخليج استاذ كلية الشريعة الدكتور شافي العجمي بيان فتوى علماء الكويت في المؤتمر الصحافي الذي عقد بديوانية حمد الروضان في منطقة السرة، مبينا ان «حاكم سورية ليس له من الولاية شيء وقتل من المسلمين في حماة اكثر من 30 الف نسمة ولا يزال يستمر في سجنه للناس الذين يتعامل معهم بنهج بوليسي من سفك للدماء وهتك للاعراض وتعطيل الحقوق ومصادرتها، ومارس حكمه عبر انقلاب عسكري وليس عن طريق شورى المسلمين.
وزاد العجمي ان «ثورة الشعب السوري تعبر عن مطالب الناس بحقوقهم فكان رد النظام القتل والسجن والتعذيب الى ان وصل عدد القتلى الرسمي إلى أكثر من 2500 ومثلهم اسرى، والحقيقة تشير الى ان عدد القتلى يفوق 10 الاف مقابل 30 الفا من الاسرى ناهيك عن الجرحى والمصابين».
واستغرب العجمي من ان «عمليات القتل والسجن والتعذيب للشعب السوري التي يندى لها الجبين تجري على مسمع ومرأى من العالم»، مبينا ان «النظام السوري ليس له حليف الا ايران ولا احد يقر به لا من الخارج او الداخل الا المتخاذلين والمتواطئين الذين جعلوا الناس يصمتون على افعال هذا النظام».
من جهته، شن استاذ الحديث في كلية الشريعة في جامعة الكويت الدكتور حامد العلي «هجوما على علماء الامة لاثابتهم الى التوبة الى الله توبة نصوحة»، وخاطب اياهم بقوله «لقد وقفتم دهرا طويلا ولا زلتم في عروش الظالمين تزينون لهم باطلهم وتقتاتون من فتات موائدهم وتعلمون الناس ان مقاصد الشرع جلب مصالح الناس ودرء المفاسد عنهم بينما تسعون في جلب مصالح الطواغيت ودرء المفاسد عنهم».
وقال العلي ان «هؤلاء العلماء لا يحفظون من كتاب الله إلا قوله تعالى (يأيها الذين امنوا اطيعوا الله واطيعوا الرسول وأولي الامر منكم)، وخالطوهم في مجالسهم وركنوا اليهم ولبثوا على الامة الحق بالباطل فاحلوا لهم الدخول في دين الكفار والسير في ركاب اليهود والنصارى والماجوس والمنافقين تحت رايات وشعارات متنوعة تارة وطنية واخرى تحت شعار مكافحة الارهاب وثالثة تحت شعار سماحة الاسلام حتى اصبحت الامة مسخة بلا هوية توالي اعداءها وتسير على خطاهم وتتبنى مناهجهم».
واضاف العلي ان «الجهاد في سبيل الله احب الاعمال الى الله، اصبح ارهابا غير مشروع والصدح بكلمة الحق اصبح خروجا على ولي الامر، واصبح الايمان بالطاغوت هو قمة الولاء للوطن وعنوان المواطنة الصالحة».
ولفت العلي الى ان «العلماء تركوا الامة وتخوض في مستنقعات الاديان الاثمة المعاصرة من ديموقراطية وعلمانية واباحية تتخبط في اوحال الرذيلة والفسق والفجور والجري وراء ما ينتجه الغرب والشرق والجري وراء الفتاوى الاقتصادية وما تطلبه المرأة لجني المكاسب المادية والمكانة الاجتماعية والظهور الاعلامي»، محذرا علماء المسلمين المتخاذلين بأن «الامة قد استيقظت على آلام سياط الجلادين وقرع مطارق الطغاة وازيز رصاصهم على اشلاء الاطفال بعد ان جاوز السيل الزبى».
وقال العلي انه «يفترض بالعلماء انهم ورثة الانبياء يقودون الامة لكن مصيبة عصرنا ان الأمة هي من تقود العلماء»، مضيفا أنه «منذ عام 1982 الى اليوم لم يتغير شيء بعد ان قتل المسلمين في سورية والقي بهم في السجون وفي غيرها من بلاد المسلمين بينما الصمت والسكوت والدخول على الظالمين كان هو موقف العلماء».
واضاف العلي انه «طوال اكثر من 30 عاما وروابط واتحادات هؤلاء العلماء ساكتة لا تتكلم الا باذن ولي الامر الاميركي بدليل ما يحدث حاليا في عدد من مساجد العالم الاسلامي التى تدعو على النظام السوري عقب الادانة الاميركية، وقبل هذه الادانة كان الدعاء على هذا النظام ممنوعا ومحرما على ائمة المساجد بسبب تخاذل العلماء وعدم وفائهم بالعهد الذي اخذوه على انفسهم بأن يصدحوا بكلمة الحق اينما وحيثما كانوا لا يخافون في الله لومة لائم».
واشار إلى ان «الأمة بعد ان شعرت بخطورة ما يجري من حولها مع تخاذل العلماء تمردت على انظمتها وحكامها بل حتى على علمائها لأنهم تركوا دورهم»، داعيا العلماء في جميع دول العالم الاسلامي الى «التوبة الى الله وان يكفروا عن سيئاتهم وتواطئهم مع الانظمة خلال الفترة السابقة منذ 90 سنة للتحلل من جرائمهم وفتواهم التي مكنت الظالمين في الارض، وان يتبرأوا من جميع الطواغيت وليس فقط من طاغوت سورية وان يعدوا الامة للجهاد في سبيل الله».


نص الفتوى

بسم الله الرحمن الرحيم

فتوى علماء ومشايخ الكويت
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله الأمين وبعد:
فقد قال الله تعالى (انما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا) وان الذي يجري على اخواننا المسلمين في سورية ليستوجب على أهل العلم بيان الحق في ذلك ونفي الباطل عن ثورتهم،
ومن ذلك:
1 - وجوب النصرة القولية والعملية للشعب السوري لأن ذلك من موالاة المؤمنين واصول الدين قال الله تعالى (وان استنصروكم في الدين فعليكم النصر).
2 - وجوب ادانة ما يفعله النظام السوري من قتل وتعذيب وسجن والحكم على النظام البعثي بالكفر القولي والفعلي. وقال الله تعالى: (ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالداً فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما).
3 - حرمة التواطؤ مع النظام السوري وحرمة تأييد فعله ومن فعل ذلك كان ردءا وسندا للظالم وسنداً ظالماً مثله. وقال الله تعالى (ولا تعاونوا على الاثم والعدوان).
4 - يجب على كل سفير لدولة النظام السوري الاستقالة من عمله ولا يجوز له الاستمرار في مثل هذا النظام الظالم.
5 - يجب على كل الدول العربية عامة والإسلامية خاصة مساندة الشعب السوري وسد حاجته المالية والغذائية والطبية وهذا يعتبر من الجهاد في سبيل الله بالمال.
6 - وجوب قطع العلاقات الرسمية السياسية والاقتصادية والاعلامية والثقافية مع النظام السوري.
وندعو علماء سورية الى البراءة من النظام والصدع بكلمة الحق نصرة لاهل سورية وهم اعلم الناس بفساد النظام قال الله تعالى (ولا تكتموا الشهادة ومن يكتمها فإنه آثم قلبه).
وقد أرسلت الفتوى لرئيس اتحاد علماء المسلمين والامين العام فاقروها
الامين العام
د/ علي الفرداقي
رئيس لجنة علماء المسلمين
د/ يوسف القرضاوي
وقد تبناها اتحاد العلماء المسلمين وهي الآن ترسل للعلماء للموافقة عليها.


الموقعون
على الفتوى

الدكتور عجيل النشمي

الدكتور شافي العجمي
الدكتور عبدالرحمن عبدالخالق
الدكتور جاسم مهلهل الياسين
الدكتور حامد العلي
الدكتور عثمان الخميس
الدكتور عبدالمحسن زبن المطيري



المصدر:  http://www.alraimedia.com/Alrai/Article.aspx?id=292179&date=13082011

د. خولة حسن الحديد : حماه مرة أخرى ..والنظام الذي أسقط نفسه

في اقتحام الجيش والأمن السوري وعصابات الشبيحة لمدينة حماه مؤخراً ..استشهد عدد من أبناء المدينة ، نشر على موقع اليوتيوب فيديو وداع أم الشهيد فيصل عدي ( أبو جميل ) وزوجته للشهيد .
كان صوت أم فيصل مبحوحا مجروحاً يقطر ألماً وأنيناً يتغلغل في ثنايا أرواحنا ليصيح فينا إن استفيقوا خاطبت أم فيصل ابنها وأخبرت مودعيه وهي تناجي فلذة كبدها كيف ربته يتيماً بعد أن استشهد والده في مجزرة حماه عام 1982 .. اليوم جميل يستشهد في مجزرة أخرى يرتكبها المجرم عينه وبالأدوات عينها لم يكن الشهيد فيصل عدي هو وحده من تربى يتيماً .. العشرات من أبناء مدينة حماه الصامدة الذين استشهدوا في مجازر النظام السوري بنسخته الأخيرة كانوا قد تربوا يتامى لأن آباءهم استشهدوا أو فقدوا في مجازر الثمانينات التي ارتكبها الأسد الأب واليوم يستشهد هؤلاء ليتركوا أطفالهم يتربوا يتامى أيضاً في مجازر الأسد الابن .. فهل سننتظر حتى يكبر جميل ابن فيصل ومعه مئات بل آلاف الأيتام السوريين حتى يأتي الأسد الحفيد ويسرقوا شبابهم في نسخة ثالثة من المجازر ؟؟ ..
واهم ومخطىء من يظن إننا سنترك حماه كما في أول مرة ..السوريون حتى اللحظة لم يشفوا من جرح حماه الثمانينات ، وجرائم النظام التي ارتكبت يومها تحت جنح الظلام وبقيت آثارها وذاكرة من نجوا فقط لتروي المأساة بقيت ماثلة في قلوبنا وعيوننا .من قال إن الجروح تشفى دون أن تترك ندوب عميقة تحفر في الروح والوجدان..؟؟ تجاوز السوريون وضمدوا جراحهم وملؤوها بالملح متطلعين نحو غدٍ أفضل لأبنائهم ، وبروح يغمرها التسامح واصل الحمويون ومعهم كل السوريون حياتهم دافنين حزنهم وعار سكوتهم في زوايا قلوبهم الأكثر عمقاً والتفتوا لمواصلة الحياة وبناء حماه من جديد .. لكن نظام البغي والإجرام يأبى إلا وأن ينكىء الجراح مرة أخرى متناسياً إن الزمن تغير ، إغن الوحشية التي جرت على أهالي حماه بعيداً عن العيون لا يمكن أن تتم بنسخة جديدة هذه المرة، لأنّ السوريين تغيروا وحطموا جدران الصمت وأبّوا إلا أن يواجهوا كل قوة وهمجية آلة القتل بصدر عارٍ، وقلب عارم بالإيمان بمستقبل أفضل لأولادهم .. والزمن تغير …والأوراق التي كان يلعب بها النظام السوري تغيرت وسقط منها الكثير .. والأهم هذه المرة إن شباب حماه لديهم السلاح الأمضى لفضح أفعال النظام وهو كاميرا الموبايل تلك العين التي غابت في الثمانينات وشبكة الانترنت وكل وسائل الاتصال الحديثة..والأهم عزيمة وشجاعة قل نظيرها أذهلت العالم وجعلته ينحني لها اليوم لم يعد من الممكن دفن الجريمة وترك آثارها فقط بهدف التخويف والتأديب ..في الثمانينات ظنوا إنهم أدّبوا الشعب السوري كله إلى الأبد .. وعندما تعالى هذا الشعب على الجراح ومضى نحو الحياة ظنوا إنهم نجحوا في إسكاتنا إلى الأبد كما يتوهمون …وأهم المعطيات هذه المرة إنّ حماه ليست وحدها في عين العاصفة .. حماه اليوم هي كل مدينة وقرية ومحافظة سوريا قالت لا للطاغية ..حماه هي كل بقعة على التراب السوري قالت كفى استكباراً وتجبراً ولن نسمح للتاريخ أن يعيد نفسه إذ لا يمكن أن نغتسل بماء النهر مرتين كما توهم النظام وأزلامه .
كنت طفلة عندما حدثت مجزرة حماه في ال82 وكنا نشهد من شوارع قريتنا أعمدة الدخان المتصاعدة من مدينة حماه وقد نزحت إلى قريتنا مجموعة من العائلات الحموية المكلومة الهاربة بأطفالها وجرحاها تحت ظروف بالغة الصعوبة باحثين عن ملاذ آمن .. ما زلت أذكر وجوه النسوة وهن يحدثن أهلنا عن الرعب الذي عاشوه وعن جرائم القتل الجماعي وعن حالات النهب والسلب والمهانة،ما زلت أذكر أصوات الأمهات ماثلاً في أسماعي كصوت أم الشهيد فيصل عدي ..لم يتغير الصوت بعد أكثر من ثلاثين عاماً ،إنه صوت القهر والحزن على فقد الأحبة وفلات الأكباد وهجر البيوت، ورحلة الموت التي مروا عبرها حتى وصلوا إلينا .ما زلت أذكر تلك الوجوه الهاربة المرعوبة وهي في حالة من الذهول من هول ما رأت..اليوم تتكرر هذه الصورة المرعبة والمأساوية ليس في حماه وحدها بل في كل مكان خرجت منه مظاهرة ضد النظام ..من درعا إلى شمال حلب ومن بانياس إلى الميادين شرقاً ..لم تبقى قرية وبلدة وحتى مزرعة صغيرة ولم تتشرف بالدبابات والمدرعات التي ترفع العلم السوري وتوجه نيرانها إلى صدور أهلنا وبيوتهم وأرزاقهم .. لم تسلم ولا قرية ولا مدينة من هجوم عصابات الشبيحة التي تسرق وتنهب كل ما تطاله يدها وترعب الأطفال والنساء وتدمر حياتهم وتحيلها إلى كابوس ، لكن بالرغم من كل ذلك بقيت صورة حماه هي الأوجع والأصعب .. اليوم كل سوري حر أصبح حموياً.. كل سوري حر ذاق من كأس حماه 82 .. كل سوري أصبح إبراهيم القاشوش الذي استؤصلت حنجرته عقاباً له على إنشاده الجميل في ساحة العاصي .. ولكن استشهد القاشوش وغابت حنجرته لتولد آلاف الحناجر تنشد أناشيده : يالله ارحل يا بشار .. سوريا بدها حرية.
الذين اقتحموا حماه ووضعوا دباباتهم لتحرس ساحة العاصي وتدك منها بيوت حماه لم يدركوا بغبائهم إنهم خلقوا مئات الساحات …وكلها ساحة العاصي .. في الوقت الي كانت حماه تستباح كانت المدن والقرى السورية كلها تغلي وتنتفض ويردد أهلها : كلنا حماه .. حتى إن أهلنا في مدينة تلبيسة وعندما سحب الجيش من دباباته المرابطة فيها باتجاه حماه طالبوا الجيش بأن تبقى الدبابات عندهم لتقصهم هم قائلين : اقصفوانا نحن لكن لا تذهبوا إلى حماه .
كتب الكثير عن مأساة حماه الثمانينات والبعض أسماها “مأساة عصر ” ..وهاهو عصر جديد من المآسي سيكتب عنه الكثير حتى يجف الحبر .لكن خاتمة هذه المآسي ستكون بلاشك المصير الأسود للنظام السوري وأتباعه وليس المصير الحزين فقط كما توقع أصدقاؤه الروس.. النظام الي أسقط نفسه بجدارة قبل أن ينادي أحد بسقوطه بسبب توغله في دم السوريين واستكباره وتوحشه في استباحة كراماتهم وامتهان إنسانيتهم ، واستباحة الأرزاق والبيوت وحتى المؤسسات العامة أي نظام ها يقصف بالدبابات والمدرعات ويحرق مؤسسات الدولة التي يفترض إنه مؤتمن عليها فقط ليثبت للعالم الخارجي ولبقايا مؤيديه في الداخل نظريته المتخيلة عن العصابات المسلحة أي نظام هذا الذي يمعن في قتل الشباب والشيوخ والأطفال ويعتقل خيرة أبناء السوريين من أطباء وصيادلة ومحامين وطلبة بهدف إرهاب الناس وترويعها وإعادتها إلى حظيرة الطاعة أي نظام هذا الذي يحاصر المشافي ويقصفها ويقطع عنها الماء والكهرباء ليقتل عشرات الطفال الخدج ويتركها تستباح من عصابات الشبيحة الذين لم يوفروا حتى الأجهزة الطبية ومخازن الأدوية أي نظام هذا الذي يضرب بعرض الحائط كل قدسية عند المسلمين لشهر رمضان المبارك ليحول أيام السوريين إلى جنازات تشيع جنازات وشهداء يشيعون شهداء ..حماه اليوم ليست وحدها ..الألم الحموي توزع اليوم على طول البلاد وعرضها .. القهر الحموي اليوم داخل كل بيت سوري وألم الفقد والفاجعة يلمّ بكل الأسر السورية ..
من كان لا يصدق مقولة ” النظام الي أسقط نفسه ” التي قيلت عن النظام السوري فليذهب اليوم إلى درعا وريفها وحمص وريفها وحماه وريفها ودير الزور وريفها وإدلب وريفها ..ودمشق وريفها وحتى حلب التي يباهي بها النظام ومعها ريفها ليرى بأم عينه كيف أسقط النظام نفسه ..وكيف أصبحت المدن والقرى تدفن أبناءها على عجل لتواصل فعل الكرامة وتواصل مسيرة استرادها ما سلب منها من إنسانية مهدورة .. اليوم باتت دبابات ومدرعات الجيش السوري وعصاباته في كل المدن والقرى السورية ومع ذلك تخرج كل هذه الأماكن وبالآلاف لتقول هذه المرة : الشعب يريد محاكمة النظام .. لم نعد نرتضي برحيل النظام فقط وإنّما سنحاكمه على كل أفعاله القبيحة بدءاً من محاولات زرع الفتنة وشق الصف السوري وتفتيت المجتمع المتعايش وصولاً إلى القتل وهدم البيوت والمؤسسات .. والمحاكمة ستبدأ من حماه المكلومة وساحة العاصي التي شهدت هتافات الحرية .. كل ما يجري في أي بقعة على امتداد التراب السوري قاسي ومحزن ومؤلم .. لكن لحماه حزن بلون وطعم آخر ..ومن لم يعرف طعم ولون الحزن الحموي لن يعرف معنى الحزن ..يا أم فيصل عدي ..ويا كل أمهات شهداء حماه ..سيكبر جميل ابن فيصل ومعه كل أبنائنا بدون انتظار مجازر أخرى .. لا مرات أخرى بعد في حماه ..لا مرات أخرى بعد في سوريا ..ولا أبد بعد اليوم . والعزة لسوريا والمجد للشهداء ..العزة للشعب السوري العظيم وشجاعته الباسلة والحرية المنشودة قادمة لا محال …


المصدر :  http://www.sooryoon.net/?p=30599

بانوراما قناة العربية - الظهور الرابع للمجرم بشار الجحش

القلاب: رجال الدولة لا يستهينون بالمجتمع الدولي ومجلس الأمن
المفهوم من خطاب الأسد هو جملة واحدة: لن نسقط حتى تنتهي سوريا

شاهد الفيديو من موقع العربية ---> http://www.alarabiya.net/articles/2011/08/22/163438.html


دبي - العربية.نت
  وصف الدكتور عمار القربي، رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان، خطاب الرئيس السوري بشار الأسد بأنه تصعيدي ودون الأمل المرجو، وقال إن المفهوم من خطاب الأسد هو جملة واحدة: لن نسقط حتى تنتهي سوريا.

وحلل القربي - في حديثه لبرنامج "بانوراما" الذي تقدمه الإعلامية منتهى الرمحي على شاشة "العربية" - ما ورد على لسان الأسد من وضعه فترة زمنية للإصلاحات حتى السنة القادمة، بأنها فترة كافية لإبادة الشعب السوري إذا استمر النظام على هذه الوتيرة المتصاعدة.


وقال: "إن الأسد رد على دعوات التنحي بمزيد من العنف والمزيد من التصعيد في الداخل، وكأنه يقول للعالم إما أنا وإما الخراب أو الفوضى".


من جهته أكد صالح القلاب، وزير الإعلام الأردني السابق، على أن الخمسين سنة التي حكم فيها حزب البعث سوريا، كانت سنوات لتشويه وتدمير لقيم سوريا وعلاقاتها ولقهر شعبها والاعتداء على الشعوب العربية المجاورة.


وذكر في حديثه لبرنامج "بانوراما" أن رجال الدولة لا يستهينون بالمجتمع الدولي وبالعالم، ولا يتحدثون بهذه الطريقة التي تحدث بها الأسد، وهو يعرف أن الولايات المتحدة الأمريكية تؤثر على الصين وتؤثر على روسيا وعلى الكثير من الدول.


وشدد القلاب على أن مجلس الأمن يستطيع بقراراته تكبيل هذا النظام، وجعله لا يستطيع أن يتحرك، بينما بشار الأسد، قائد الدولة العظيمة الكبيرة، يتحدث عن مجلس الأمن مثل حسن نصر الله، وكأن العالم كله ليس له قيمة عندهما.

السبت، 13 أغسطس، 2011

النظام الطائفي الاستبدادي في سوريا (تاريخ مختصر)

الإنتماء الديني للنظام السوري:

1-ينتمي النظام الى الطائفة النصيرية التي سميت بهذا الاسم نسبة الى محمد بن نصير النميري المتوفى سنة 270 هجرية وهي مزيج من الوثنية والمجوسية واليهودية والنصرانية.
2-وهم يؤلهون علي رضي الله عنه لكنهم في نفس الوقت يقدسون عبد الرحمن بن ملجم قاتل الخليفة علي.
3-ويبيحون نكاح المحارم ويعتبرون علي اعلى مرتبة من النبي ص وانه يسكن في السحاب والرعد صوته والبرق ضحكه.
4-لايعتقدون باليوم الاخر ويحلون شرب الخمر , والحج عبادة للاصنام ويحتفلون بيوم مقتل الخليفة عمر .
5-ويؤمنون في عقيدة الحلول اضافة الى معتقدات اخرى لامجال لذكرها

التاريخ السياسي لهذا النظام وطائفته:

1-ثبت تاريخيا انهم كانوا باستمرار مع اي غاز لبلاد المسلمين فتعاونوا مع التتار والصليبيين وحاولوا اكثر من مرة اغتيال صلاح الدين الايوبي .
2-ويقول مؤرخهم محمد امين غالب الطويل
في كتابه تاريخ العلويين والمطبوع سنة 1964 وقدم لهذا الكتاب احد مشايخ الطائفة المعروفين وهو عبد الرحمن الخير فيقول الطويل:
ان تيمور لنك كان علويا وهو الذي احتل بغداد والموصل وحلب ودمشق وقتل خلق كثير وجعل من الجماجم تلة عظيمة . انتهى كلام الطويل
3-وفي سنة 717 هجرية هاجموا منطقة جبلة وهي سورية بزعامة محمد بن الحسن المهدي القائم بامر الله وقتلوا خلق كثير وحولوا مساجدها الى اصطبلات ومكان لشرب الخمور.
4-ومن الوثائق المشهورة عنهم الوثيقة التي تحمل الرقم 3547 بتاريخ 15 - 6 - 1936 والمحفوظة لدى وزارة الخارجية الفرنسية وهي عبارة عن عريضة قدمها زعماء الطائفة الى رئيس وزراء فرنسا بتاريخه ومما جاء في الوثيقة انهم يرجونه عدم الرحيل عن سوريا وان الشعب العلوي يختلف عن المسلم السني ولايخضعون لهم وانهم يتعاطفون مع الشعب اليهودي لذلك نطلب منكم ان تكونوا عونا لنا والاسماء التي وقعت هذه الوثيقة هم ابراهيم الكنج-سليمان المرشد- محمد سليمان الاحمد - عزيز هواش - محمد جنيد - محمود جديد انتهت الوثيقة
5- والثابت لدى الشعب السوري ان النصيريين كانو ا اليد اليمنى للاستعمار الفرنسي لذلك قام هذا النظام في الاونة الاخيرة بعرض مسلسلات تلفزيونية عن ثورات الجبل لتبييض صفحة هذه الطائفة لكن الشعب السوري ليس بهذه السذاجة.
6- وكشقت مجلة المجتمع الكويتية تحت عنوان :شيخ نصيري يكشف اسرار خطيرة عن مؤتمري القرداحة وحمص حيث حضر الاجتماع كبار الضباط النصيريين منهم محمد عمران - محمد نبهان - صلاح جديد - حافظ الاسد - وكان الهدف من الاجتماعات هي تمكين النصيريين من الجيش وحزب البعث العربي الاشتراكي لجعله سلما للوصول الى السلطة وتم تكليف محمد عمران مسؤول عن التخطيط للامور العسكرية وان يبقى داخل صفوف الوحدويين للتمويه ويكون صلاح جديد مسؤول عن النصيريين داخل الجيش, وان يعمل الجميع من اجل تشجيع هجرة النصيريين الى المدن السورية الكبرى والمهمة
7-ومما كشفه الرئيس السوري السابق امين الحافظ في برنامج شاهد على العصر الدور الذي لعبه صلاح جديد في تسريح الضباط المسلمين وهذا اكده اكثر من شخصية سورية مثل السيد احمد ابو صالح كذلك في برنامج شاهد على العصر
8- وفي غفلة وجهل من البعض استطاع النصيريين السيطرة على كل المؤسسات العسكرية والامنية وغيرها حيث وصل حافظ الاسد الى منصب وزير الدفاع ايام حرب سنة 1967
9- ومما جاء في كتاب المؤامرة ومعركة المصير لرئيس الاردن السابق سعد جمعة في الصفحة 45:اتصل سفير دولة كبرى في دمشق يوم الخامس من حزيران بمسؤول كبير في سوريا اكد له ان اسرائيل لاتريد مهاجمة سوريا بل تريد تاديب عبد الناصر وان اسرائيل تعطف على التجربة البعثية ويمكن ان تتعايش معهم.
10- وفي 20 - 5 - 1967 يصرح اللواء حافظ الاسد الى صحيفة الثورة السورية فيقول : انه لابد على الاقل من اتخاذ حد ادنى من الاجراءات الكفيلة بتنفيذ ضربة تاديبية لاسرائيل تردها الى صوابها , وان القوات السورية اصبحت جاهزة ومستعدة ليس فقط لرد العدوان وانما للمبادرة لعملية التحرير بالذات ونسف الوجود الصهيوني من الوطن العربي.
فهل يعقل ان يصرح وزير دفاع بمثل هذا التصريح وهو يريد خوض حرب مع عدوه الا اذا كان هذا التصريح اشارة واضحة للعدو تعطيه الخبر اليقين.
11- وفي العاشر من حزيران سنة 1967 وفي تمام الساعة التاسعة والنصف صباحا يصدر بلاغ عسكري تحت رقم 66 صادر عن وزير الدفاع حافظ الاسد يعلن فيه ان القوات الاسرائيلية استولت على القنيطرة .
وفي نفس اليوم وفي تمام الساعة الثانية عشرة وخمسة دقائق يصدر البلاغ التالي : ان قتالا عنيفا لايزال يدور على مشارف القنيطرة والعدو لم ولن يتمكن من السيطرة على المدينة.
فاي تناقض هذا واي مؤامرة ارتكبت بحق الجبهة السورية والجيش والشعب السوري على يد الخونة النصيريين.
12- ويقول الضابط السوري المسؤول عن استخبارات الجبهة وهو خليل مصطفى بريز في كتابه سقوط الجولان:جرت اتصالات غير مباشرة بين اسرائيل ونظام دمشق وكان المترجم ملازم اول في الجيش السوري وهو احد اعضاء الوفد السوري لتلك الاتصالات حيث تم اللقاء في مكتب يوسف زعين رئيس الوزراء وتم الطلب من زعين ان تنسحب القوات السورية من الجولان وتسلمها للقوات الاسرائيلية فساله زعين وماهي الحدود التي تريد اسرائيل الوقوف عندها فاجابه هل لديكم خريطة فعطوه اياها فحدد لهم النقاط التي تود اسرائيل الوقوف عندها فوافق زعين وبدعم من وزير الدفاع حافظ الاسد وفي صباح اليوم التالي وفي تمام التاسعة والنصف اصدر حافظ الاسد بلاغ عسكري يعلن فيه سقوط جبهة الجولان. وقد تم هذا اللقاء يوم التاسع من حزيران سنة 1967.
والانكى من ذلك يعلن مندوب سوريا في الامم المتحدة عن سقوط القنيطرة بينما مندوب اسرائيل يؤكد ان شيئا منهذا لم يحصل.
فاي مؤامرة افظع من ذلك لاولئك النصيريين.
13- ويقول ادوارد شيهان في كتابه - كيسنجر والاسرائيليين والعرب -وهو كان مرافق لكيسنجر في تحركاته المكوكية:ان المخابرات الصهيونية كانت تتعمد عند عودة كيسنجر من دمشق الى القدس ان تدهشه باطلاعه على مادار بينه وبين حافظ الاسد واطلاعه على الرسائل المتبادلة فيما بينهما.
فماذا يعني ذلك يا اولي الالباب
ويقول كذلك ان كل الضباط وغيرهم الذين لم ينفذوا امر الانسحاب من القنيطرة والجولان احيلوا الى محاكم ميدانية بدل ان يمنحوا شهدات تقدير لمواقفهم البطولية . فماذا يعني ذلك
14- اما عن الوريث بشار فهو لايختلف عن سياسة ابيه فتسلمه للسلط جعل نظام الحكم في سوريا نظام جملكي والمسرحية التي تمت فيما يسمى مجلس الشعب تدعو للاقياء حيث تقول المادة رقم 38 من الدستور السوري :يشترط فيمن يرشح نفسه لرئاسة الجمهورية ان يكون عربيا سوريا متمتعا بحقوقه المدنية والسيا سية وان يكون قد اتم الاربعين من عمره . لكن مجلس الشعب الابي الحريص على مصلحة الوطن لايريد ان يكون هناك فراغ في السلطة حفاظا على هيبة الدولة قام مباشرة بعد موت الاب حافظ بتعديل هذه المادة لتصبح وخلال دقائق معدودة بالعد وليس دودة مثل دودة الارض:يشترط فيمن يرشح نفسه لرئاسة الجمهورية ان يكون عربيا سوريا متمتعا بحقوقه المدنية والسياسية وان يكون قد اتم الرابعة والثلاثين من عمره.
فاي تفصيلة هذه يامعشر الخياطين والانكى انه خلال مدة قصير يصبح بشار هو الرئيس وهو القائد العام للقوات المسلحة وهو الامين العام لحزب البعث ويصبح هو المالك الاصلي لكل المناصب لانه عقمت نساء سورية ان تلد فلتة مثله.
15- ثم يخرج علينا الرئيس الجديد بخطاب القسم الذي اصمنا به وهو يتكلم فلسفة عن الاصلاح لكن مع الاسف اننا نسمع ضجيجا ولا نرى طحنا.
16- ولقد اصم اذاننا هذ ا المراهق بشار صباح مساء وهو يتكلم عن العدو الامريكي ولكن تابى الدراهم الا ان تمد اعناقها:
فلقد قام تلفزيون البي بي سي باجراء مقابلة مع روبرت باير وهو ضابط سابق في المخابرات المركزية الامريكية وتم نشر نص المقابلة على موقها بتاريخ 4 - 10 - 2003
ومما جاء في المقابلة ان المذيع سال الضابط هل تقومون بنقل المعتقلين خارج امريكا فقال نعم لكن ليس لدي تفاصيل ثم يساله اين ترسلون الارهابيين فيقول الى سوريا ومصر فيساله وكيف تقولون ان سوريا هي احدى دول محور الشر فيرد سياستنا نحن شيئ وسياسة البيت الابيض شيئ اخر لكن اذا اردت ان تعذب احد فافضل شيئ ان ترسله الى محترفين مثل النظام السوري
17- ثم الم يخرج علينا المراهق بشار بتصريحه الخطير ان سوريا احبطت سبعة عمليات ارهابية في العراق.
ثم ان اللقاء لهذا المراهق مع صحيفة نيويورك تايمز الذي قال فيه الصحفي ان بشار الاسد مستعد للتعاون مع امريكا لكنه لايعرف كيف يتفاهم معهم.
وفي لقاء مع قناة العبرية- عفوا العربية- عندما سئل عن الحرس القديم فقال لكل مصلحته ولهم الحق ان يحافظوا على مصالحهم.
هذا هو عهد الاصلاح يا سادة يا كرام.
ثالثا- موقف النظام الطائفي من الاسلام:
1- اجمع علماء الامة في الماضي والحاضر على ان الطائفة النصيرية طائفة كافرة وعلى سبيل المثال لاالحصر قال بذلك : شيخ الاسلام ابن تيمية - الامام ابو حامد الغزالي - الامام مالك- القرطبي- الامام احمد ابن حنبل - الشيخ ابو زهرة - علماء السعودية والكويت والاردن ومصر وغيرهم.
2- في سنة 1964 قاد الاسلاميون في سوريا وعلى راسهم الاخوان المسلمين مظاهرات سلمية ضد منهج البعث المعادي للاسلام فوقف حافظ الاسد في سكنة الشرفة وقال سنصفي خصومنا جسديا وكان يقصد الاسلاميين.
3- وفي سنة 1964 قامت قوات الجيش بحملة عسكرية على مدينة حماة وقصفت مسجد السلطان وقتلت العشرات من المسلمين وحينها قال الشيخ محمد الحامد رحمه الله ان الجيش يريد هدم المدينة على اهلها واكد ذلك الرئيس السوري السابق امين الحافظ.
4- وفي المؤتمر القطري لحزب البعث سنة 1965 اقترح حافظ الاسد ان يتم تصفية الاخوان المسلمين ومن يؤيدهم جسديا.
5- وفي اجتماع بين حافظ الاسد وفيليب حبيب مساعد وزير الخارجية الامريكية سنة 1980 وحضر اللقاء الطبيب الخاص لحافظ وهو جوزيف الصايغ حيث طلب فيليب من الاسد ان يتمم ماتفق فيه مع امريكا لضرب الفلسطينيين والمسلمين في لبنان مقابل ان تقوم امريكا من زيادة حجم دعها له وان تعمل على دعمه لقيام الدولة النصيرية عندما تسمح الظروف حتى قال له ممكن ان تضموا لرقعة تلك الدولة شرق نهر العاصي فقال له الاسد معنى ذلك ان نضم حماة وانا لاارغب بذلك لان اهلها اشداء فقال حبيب ان بيغن قتل في دير ياسين اعدادا لكنه بسببهم شرد مليون فلسطيني وانت باستطاعتك ان تفعل ذلك ونحن سنهيا لك الجو عربيا .
ولما كشف الصايغ هذا الاجتماع قام النظام بقتله
6- وفي 25 - 4 - 1967 كتب ابراهيم خلاص في مجلة جيش الشعب في العدد 794: ان السبيل الوحيد لتشييد حضارة العرب هو خلق انسان اشتراكي جديد يؤمن ان الله والاديان والاقطاع وراس المال والاستعمار وكل القيم التي سادت في المجتمع السابق ليست الا دمى محنطة في متاحف التاريخ.
7- وفي عام 1974 وضعت مجلة جيل الثورة العدد 85 وهي مجلة شبيبة الثورة وضعت صورة امراءة عارية متكئة على قبة مسجد وقد كتب على عورتها المغلظة لفظ الجلالة .
8- وفي الشهر العشر سنة 1981 اصدرت السلطة قانونا يمنع الحجاب وكلفوا بهذه المهمة الرفيقات البعثيات الذين تلقوا التدريب في معسكرات البعث فقمن باداء واجبهم الوطني على اكمل وجه فكانوا يتحرشون بالمحجبات وينزعوا عنهم الحجاب .
9- وفي 16 - 2- 1980 كتبت مجلة الفرسان بالعدد 127 على لسان رفعت الاسد شقيق حافظ الاسد فقال: اريد من حكام العرب ان يفهموا من سورية كل شيئ وليجعلوا من الرفيق حافظ قبلة سياسية يعبدونها بدلا من الركوع امام اوثان المسلمين.
10- وفي سنة 1980 اصدر مجلس الشعب وبموافقة حافظ الاسد قانونا تحت الرقم 49 يقضي باعدام كل من ينتسب الى الاخوان المسلمين ومازال هذا القنون ساري المفعول لتاريخه.
11- اما عن المجازر التي ارتكبت بحق الشعب السوري فانه يقشعر منها البدن
وافظع تلك امجازر كانت مجزرة حماة سنة 1982 وذهب ضحيتها عشرات الالوف من المواطنين وهدم القسم الاكبر من المدينة وهدم حوالي اكثر من ثمانين مسجد بينهم اربعة كنائس .
وكانت مجزرة سجن تدمر وذهب ضحيتها اكثر من الف سجين قتلوا رميا بالرصاص على يد المليشيات النصيرية.
ومجزرة قرية سريحين الذي ذهب ضحيتها حوالي ثلاثة الاف مواطن وقد نجا من الجزرة شخص روى تلك الماساة.
ومجزرة جسر الشغور ومجزرة سرمدا ومجزرة هنانو ومجزرة سوق الاحد ومجزرة الرقة وغيرها من المجازر التي ارتكبها النظام النصيري بحق الشعب السوري.
12- اما عن الاعتقالات فحدث ولا حرج حيث عشرات الالوف من المواطنين تم اعتقالهم ومازال هناك اكثر من سبعة الف معتقل مجهولي المصير وهذه تقديرات اولية والعدد اكثر من ذلك بكثير.
وتم اعدام الالاف داخل المعتقلات وخاصة معتقل تدمر الصحراوي حسب روايات من كان هناك وتم الافراج عنه حيث تحدثوا عن اساليب التعذيب التي يشيب لها الولدان فكان الزبانية يقولون للمعتقلين من ربكم وعليهم ان يردوا ان ربنا هو حافظ الاسد. وروى شهود عيان من منظقة اللاذقية ان النصيريين كانوا يخرجون في مظاهرات ويقولون يا الله حلك حلك بدنا حافظ محلك
13 - اعتقد انه كفاية ادلة عن هذا النظام الطائفي المجرم ولكن نقول اين المسلمين واين الشرفاء واين الاحرار
رب وامعتصماه انطلقت لامست اسماعهم لكنها لم تلامس نخوة المعتصم 



منقول من http://www.shababsyria.org/vb/showthread.php?t=48262

الجمعة، 17 يونيو، 2011

الجزيرة.نت - تعذيب حتى الموت في سوريا : المدرس أسامة حسين الزعبي وحمزة الخطيب

شاهد تقرير الفيديو من خلال الضغط على الرابط التالي


تتكشف يوميا صور جديدة من سوريا لضحايا التعذيب من أطفال ورجال على يد أجهزة الأمن منذ انطلاق المظاهرات المنادية بالحرية وإسقاط النظام. وأظهرت آخر الصور آثار تعذيب على جثتي فتى ومدرس في صيدا قرب درعا، في حين روى مراسل رويترز المطرود من دمشق مشاهد "لامتهان كرامة الإنسان" على يد الأمن السوري.
 
وقد أظهرت صور آثار التعذيب على جثمان الفتى حمزة علي الخطيب بعد اعتقاله في منطقة المساكن في صيدا بالقرب من درعا إثر مشاركته في مظاهرات جمعة الغضب يوم 29 أبريل/نيسان الماضي.
 
قال ناشطون سوريون إن الفتى (13 عاما) لم يكن مصابا لحظة اعتقاله، وتظهر الصور آثار طلقات نارية عدة في منطقة الصدر واليدين، كما تبين تعرضه للتعذيب وكسر عنقه وقطع عضوه التناسلي. وتحتوي الصور على مشاهد صعبة لكن الجزيرة تمتنع عن بثها كاملة لبشاعتها.
 
وقد شيع أهالي بلدة الجيزة بمحافظة درعا السورية الطفل حمزة الخطيب الذي كان قتل برصاص قوات الأمن السورية بعد تعرضه للتعذيب. وبث ناشطون على الإنترنت مشاهد قالوا إنها التقطت اليوم الجمعة للجنازة حيث ردد المشيعون هتافات تطالب بإسقاط النظام وبحرية سوريا.
 
وفي السياق أظهرت صور أخرى مدرسا سوريا اُعتقل في صيدا غربي درعا يوم 29 أبريل/نيسان الماضي. وتظهر الصور جثة أسامة حسين الزعبي (28 عاما) وعليها آثار تعذيب.
 
وقد سلمت السلطات جثته فيما بعد إلى ذويه في قرية المسيفرة بالقرب من درعا. وتبين صور الجثة تعرّض الزعبي لتعذيب شمل سلخ جلده في عدة أجزاء من جسمه من بينها إحدى قدميه, ويُعتقد أن الزعبي توفي أثناء التعذيب.
 
شريط منظمة العفوويأتي ذلك بعد نشر منظمة العفو الدولية تسجيل فيديو يظهر عناصر من قوات الأمن السورية وهم يطلقون النار بهدف القتل في محاولة لقمع الحركة الاحتجاجية التي تشهدها البلاد.
 
وأضافت المنظمة أن التسجيل -الذي تم أواخر مارس/آذار وأوائل أبريل/نيسان الماضيين داخل وحول مدينة درعا (جنوب) وتم تهريبه من سوريا- يُظهر مشاهد للجيش السوري وهو يداهم المسجد العمري في درعا، ومشاهد لجنود ورجال مسلحين بلباس مدني داخل المسجد يصورون جثثاً على الأرض ويحتفلون.
 
ويبين الشريط أيضا مجموعات كبيرة من الأطفال ينضمون إلى احتجاجات جنازات جماعية ومشهدين لعناصر من قوات الأمن بلباس موحد يضربون بالهري رجلين جريحين على الطريق، وشهادة عامل سيارة إسعاف عن منع الجيش عمليات إسعاف الجرحى.
 
شهادة صحفيفي غضون ذلك نشرت وكالة رويترز رواية مراسلها المطرود من دمشق الأردني سليمان الخالدي عن مشاهد التعذيب التي رآها خلال احتجازه أربعة أيام وكيف عاملته أجهزة المخابرات السورية.
 
وبدأ الخالدي قصته عن شاب معلق من قدميه ومتدليا رأسا على عقب وتسيل رغاوي بيضاء من فمه يسمع أنينه "غير البشري" واصفا هذا المشهد بأنه واحد من مشاهد كثيرة "للامتهان الإنساني" التي رآها خلال "استضافته بالإكراه في المخابرات السورية" بعد اعتقاله لقيامه بتغطية احتجاجات درعا في مارس/آذار الماضي.

كما روى أشكالا من الإهانات اللفظية تعرض لها وكيف صاح محقق به قائلا "إذن أنت عميل أميركي حقير جئت لتبث أخبارا عن الدمار والفوضى، يا حيوان جئت لتهين سوريا يا كلب". كما قال محقق آخر ظل يصرخ قائلا "اعترف يا كذاب اخرس يا حقير، أنت وأشكالك غربان بدكم تشوفوا سوريا تتحول إلى ليبيا".
 
ويوضح الخالدي كيف هدده أحد المحققين حين ضُرب للمرة الثالثة على وجهه "سنجعلك تنسى من أنت". كما جلد على كتفه مرتين مما خلف كدمات ظل يحملها لأسبوع، كما روى كيف كان ما لا يقل عن 12 من رجال الأمن عندما يقف وظهره للحائط رافعا ذراعيه إلى أعلى يمرون عليه ويدفعونه ويسمعونه الإهانات.
 
وعلى الرغم من أوامر المحققين بأن يظل خافضا رأسه حتى لا يستطيع رؤيتهم، تسنى للخالدي أن يرى رجلا وضعوا رأسه في كيس يصرخ من الألم أمامه، مشيرا إلى أن الأمن طلب من ذلك الشخص وهو من إدلب بشمال سوريا أن ينزع سرواله فرأى أعضاءه التناسلية المتورمة مربوطة بسلك بلاستيكي.
 
وأشار مراسل رويترز إلى أنه أصيب بالفزع حين انتزع رجل ملثم زوجا من الأسلاك من قابس كهربائي وصعقه في رأس ذلك الرجل من إدلب، مشيرا إلى أنه كان يسمع خارج الغرفة قعقعة السلاسل وصراخا هستيريا ما زال يدوي في رأسه حتى هذا اليوم.
   
وتأتي شهادة مراسل رويترز بعد يوم من نشر نفس الوكالة شهادات ثلاثة سوريين اعتقلوا بسبب مشاركتهم في الاحتجاجات الأخيرة، تفاصيل جلسات التعذيب التي خضعوا لها.